Haitham Ennasr /

Nothing old, Nothing New/

/هيثم النصر
/ لا جديد، لا قديم







In Yaffa, a young child, my grandfather, was ill. After multiple doctors tried and failed to cure him, my great grandmother enlisted the help of a powerful witch. The witch used  her knowledge of the sea, of spirits, of trees, of earth to heal him. Knowledge lost, sea longed for, spirits abandoned, trees chopped, and earth scorched since our Nakba.

Haunted real estate with displaced and displacing tenants, haunted villages with displaced and displacing peasants. What a haunted city Yafa must be. Not an old city, not a new city. What a haunted city Beirut must be. Not an old city, not a new city.
هل لنا أن نحلم. وهل يمكن لنا أن نحلم بشيء لا تسكنه أشباح ماضينا.  إن عدنا إلى قرانا بعدما هجرت هل ستعرفنا، هل تبقى المحبة بعد الممات. هل يبقى الفلّاح فلّاحاًً من دون أرض يزرعها وهل يبقى الوطن وطنناً إن دفن أهله في أرض غير أرضه.
ما بين البحر الميت وطبريا يجري نهر يُغسل به التاريخ مرارآً وتكراراً ، عبرناه ذهاباً ولا زلنا ننتظر عبوره إياباً. أرض ميعادنا تركنا في ثناياها طلاسيماً وخرز ومقامات لأولياء ينتظرون عودتنا.

وديان وسهول وجبال وقرى ومدن وينابيع وسواحل تسكنها أطياف ماضينا وأحلام مستقبلنا. لسنا ندري كيف ومتى، لكننا نعرف أين. منذ نكبتنا نعرف أين. أجيال تولد وأجيال تموت وهي لا تدري كيف ومتى، لكنها تيقن آصدق اليقين أين. أسماء تكتب وأسماء تمحي ودول تتأسس ودول تنهار، نتجادل كيف ومتي، لكننا نتفق على أين.



How does one not long for a promised planet even if it is being ruined. How does one not long for a promised land even if it is drenched in the blood of its people. How does one long for a city that is yet to exist.

When digging up the remains of an early human settlement, do we also uncover stock prices for multinational corporations. Did our ancestors’ mouths water for men in tailored suits who pump poison in our oceans.

When digging up the remains of an early human settlement, do we also uncover luxury shopping outlets built on top of mass graves.

This city called capitalism is collapsing on it’s dwellers, it is time for a new city.
١ – نغضب: من جلادنا، من الاحتلال، من الحرب، من رأس المال، من الوطني والخائن، من الدول أجمعها، من المؤمن والكافر، من الطوائف أجمعها، من الرجولة والأنوثة، من الأعراق والقبائل والشعوب.من كل وهم يفرق بيننا، نغضب، ونبني مدينة جديدة للجميع.

٢ – نثور: على جلادنا، على الاحتلال، على الحرب، على رأس المال، على الوطني والخائن، على الدول أجمعها، على المؤمن والكافر، على الطوائف أجمعها، على الرجولة والأنوثة، على الأعراق والقبائل والشعوب. على كل وهم يفرق بيننا، نثور، ونبني مدينة جديدة للجميع.

٣ – نتحرر: من جلادنا، من الاحتلال، من الحرب، من رأس المال، من الوطني والخائن، من الدول أجمعها، من المؤمن والكافر، من الطوائف أجمعها، من الرجولة والأنوثة، من الأعراق والقبائل والشعوب. من كل وهم يفرق بيننا، نتحرر، ونبني مدينة جديدة للجميع.

هذه المدينة التي اسمها الرأسمالية تتهاوى على سكانها، فلنبني مدينة جديدة للجميع.



More buildings were destroyed in the reconstruction of downtown Beirut than in almost two decades of civil war. The tour guide showed me a building that was once owned by a Palestinian, Roman and Phoenician ruins, luxury fashion stores, all owned by a multi-national development company, on top of unmarked mass graves where the families the disappeared camped. Real estate development, be it gentrification or colonialism, will always try to claim history, Phoenician and Roman ruins so clean you could eat off, bullet holes so editorial they can be on the front of a magazine, but in this particular case an annual report that looks like a magazine.
>ليس هناك ما يفتن الأمم أكثر من رأس المال، فالرجل الثري هو المبتغى. والثراء، أياً كان مصدره، من العقار أو من السلاح، من النفط أو من الدم، يمول الفن ويصبح نظيفاً.

لكن حبل الثراء قصير، والفتنة في طبيعتها لا تدوم. فليس المال ما يشرق الشمس. وليس المال يخرج النبات من الأرض.

والمال لا يزرع ولا يحصد، بل يقهر من يزرع ويحصد، والمال لا يصنع ولا يخبز ولا يعلّم ولا يداوي ولا يبني، فمن يفعل ذلك هم البشر. والمال لا يملك التاريخ، بل البشر أجمع. والمال لا يملك الأرض، بل البشر أجمع.

وفي يوم ما، سيصبح البشر أهم من المال.





Then an explosion next to downtown Beirut will be strong enough to remind everyone that history belongs to no real estate developer.
Nor does the land on top of which buildings and explosions occur.
نختزن الجرأة سنين عجاف، ثم ننفجر على الدنيا مثل الجراد، نحمل جرحانا وموتانا، نحمل أحلامنا وعزيمتا، نحرق الدبابات والبنوك، نغني ونرقص ونهرب من الرصاص وقنابل الغاز.

ونحلم،
ثم ننتصر.